الرئيسية أقلام مغردون لحظات مشاهد صورة وخبر
03:25 صباحًا , الإثنين 27 مايو 2019

دوري الأمير محمد بن سلمان .. "غدًا النهاية"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعليقات 0
إهداءات 0
زيارات 74
التاريخ منذ أسبوع 08:47 صباحًا
صحيفة المرمى - سطام النويصر 
الجولة الثلاثين من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان ” الدوري السعودي للمحترفين ” هي الجولة الخاتمة النهائية لمارثون طويل لموسم كروي ويسدل الستار مساء الخميس المقُبل حيث تشهد تتويج الفريق الفائز باللقب بعد إنحصاره بين النصر والهلال فالنسخة الأصلية من كأس المسابقة ستوجد في ملعب الملك فهد الدولي الذي سيستضيف لقاء النصر والباطن والنسخة الاحتياطية ستوجد في ملعب جامعة الملك سعود حيث ستقام مباراة الهلال والشباب.

وبلا شك فإن مباريات الجولة 30 كافة سوف تشهد إثارة كبيرة ليس فقط لأنها حاسمة لموقف جميع الفرق بل أيضاً لأنها جولة الختام التي يحرص فيها كل فريق أن يترك أطيب الآثر من خلالها لدى جمهوره .

وتضم العديد من اللقاءات الكروية إلا أن أهمها على الإطلاق وبلا منافس مباريتان هما المباراة التي تجمع فريق النصر ضد فريق الباطن والمباراة الثانية والتي تجمع فريق الهلال ضد فريق الشباب حيث أن مع نتائج هاتين المباراتين يتحدد بطل دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين .

وسيواجه النصر الحسم وهذا اللقاء هام جداً فـ النصر عليه الفوز بهذه المباراة لمعانقة اللقب الغائب منذ سنوات ويدخل فريق الباطن الذي حصل رسمياً على بطاقة الهبوط الثانية بعدما تلقى الهزيمة أمام أحد بهدف وحيد.

وسيحل الشباب ضيفاً ثقيلاً على الهلال وسيكون على الهلال الفوز وإقتناص الدوري في حالة تعثر النصر
ومن جانبه الشباب سيدخل المباراة طامحاً للفوز حيث فوزه سيأهله للمحلق الآسيوي تلقائي وهو الأمر الذي قد يؤثر على الهلال .

ولن تقل مباراة الأهلي في الجولة الأخيرة قوة حيث سيواجه الاتفاق الذي سيدخل بلاضغوط ولن يفكر في شيء إلا الإستمتاع بكرة القدم .

وعلى ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالإحساء يلتقي الفتح بالرائد ويبدو اللقاء سهلاً نظراً لموقف الفريقين في سلم الترتيب ويدخلانه بنشوة النتائج الإيجابية في الجولات الأخيرة .

في حين ضمن التعاون المشاركة في آسيا الموسم المقبل بفوزه بكأس خادم الحرمين الشريفين وخرج بذلك من لعبة الصراع على المركز الرابع في الدوري هذا الموسم المتواجد بها الشباب والأهلي لكن سيكون على موعد حيث سيواجه الفيصلي العنيد جداً أمام الكبار لكن ستنقصه الدوافع والأهداف من اللقاء فوضعهم في الدوري آمن بعيد عن الهبوط وبعيد عن مراكز دوري الأبطال.

ويحل الاتحاد ضيفًا على نظيره أحد الهابط رسمياً على أرض ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية بالمدينة المنورة .

وتنتظر ثلاث آندية في الجولة الـ30 الأخيرة المقبلة تحديد مصيرها إما بالبقاء في مصاف دوري المحترفين أو الهبوط إلى الدوري الدرجة الأولى الموسم المقبل هذه الأندية هي القادسية والفيحاء والحزم ويأملون جميعاً خطف المركز 12 في سلم الدوري وهو المركز الذي يعتبر طوق النجاة لهم.

فالحزم حالياً يحتل المرتبة 12 برصيد ( 30 نقطة ) وستكون مواجهته القادمة أمام القادسية ( 27 نقطة ) الذي يحتل المركز 14 المؤدي إلى الهبوط المباشر كآخر بطاقات الوداع من الدوري هذا الموسم بعد تأكد هبوط فريقي أحد والباطن بشكل رسمي أما الفيحاء يحتل المرتبة 13 وهو المؤدي إلى ملحق الصعود والهبوط أمام الفريق صاحب المركز الرابع من دوري الدرجة الأولى.
*
مباراة الحزم والقادسية ستكون صعبة ومثيرة خصوصاً أن عدة حسابات قدم تحسم مباراة الفريقين الفريق الحزماوي إنتصر ذهاباً في ملعبه على القادسية 2-1 لذلك يحتاج لإنتصار في حال بدأت الحسابات الرقمية للأهداف والفرق بين الفريقين أما الحزم فإن أي إنتصار سيضمن له البقاء بشكل رسمي وسيصل للنقطة 33 ولن يتأثر في حال حقق الفيحاء إنتصار حيث سيلعب مباراة الملحق.

الفيحاء ستكون مباراته الأخيرة أمام الوحدة وله فرصتين إما التعادل أو الفوز بشرط خسارة فريق الحزم وذلك لتفوق الفريق الفيحاوي بالنتائج المباشرة بين الفريقين حيث إنتهت مباراة الذهاب بتعادل ايجابي 1-1 لكن الإياب إنتهى بفوز الفيحاء بنتيجة 1-0.
وقد قررت إدارة نادي الفيحاء تخصيص دخل مباراة الفيحاء والوحدة لصالح أسرة لاعب فريق السلة بالنادي السابق محمد بن عبدالكريم الجرادة رحمه الله ويأتي هذه القرار تقديراً لما قدمه من تضحيات وإنجازات خلال مسيرته الحافلة بالعطاء والإخلاص .
بواسطة : صحيفة المرمى
التعليقات ( 0 )


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET
) - Google Analytics -->