الرئيسية أقلام مغردون لحظات مشاهد صورة وخبر
09:41 مساءً , الجمعة 21 سبتمبر 2018
سقوط البداية
بواسطة : محمد العتيبي
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعليقات 0
إهداءات 0
زيارات 18.0K
التاريخ 08-16-2017 01:49 مساءً
مر زمنٌ ليس بالبعيد كانَ التسعيني الوقور مرعباً يضرب من البدايات ليوصل رسالة شديدة اللهجة لبقية الأندية استعدو انا هنا انا موجود عدو العده لتاريخ مواجهتي فستكون صعبة جدا لن تستطيعوا إيقافي نحو الانتصار و إسعاد جماهيري الوفية.

تغير زمانه و تغير معه لاعبيه و تخلوا عنه رجاله و أصبح التسعيني لا يقوى الحركة فبدأ يرتكز على عكازه الثقيل المليئ بالديون الذي لا يقوئ على تحريكه، فما كان منه الى النظر الى جماهيره الوفية ( روح الاتحاد ) طالباً منها الوقوف معه و مساعدته التي لم تتخلى عنه يوماَ وكانت في مكان الابن البار له متى ما التفت اليها وجدها تقف خلفه دوما تدفعه الى الامام ليتحرك قليلاً لكن دون جدوى فهي لا تستطيع الدخول الى المستطيل الأخضر لصناعة هجمة منظمة أو لتصدي اخرى تشكل خطراً على مرماه الذي اصبح معروفا جيدا و سهل الوصول اليه.

و بات الان مطمعا لجميع الفرق لترد بعضاً مما كان يفعل بها فرصه لتسديد ديونها، ينتظرون لقاءه ليخرجوا منه بنقاط تبعدهم عن الهبوط او تقربهم نحو اللقب فهو كان لا يرحم يضرب بقوة واصبح عاجزاً عن مجاراتهم .

سيعود يوماَ ما الى سابق عهده و سوف يعيد كتابة تاريخه الذهبي. المليئ بالانجازات و البطولات لكن "متى" عندما يشعرون لاعبيه بالمسئولية و قيمة الشعار الغالي الذي يحملونه "أين" لا اعلم هنا على ارض الواقع ام هناك في امنيات و احلام جماهيره الوفية دوماَ.

التعليقات ( 0 )


Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET